اخبار الكورة العالمية

مالديني: هذا الميلان يريد أن يحلم

علق نجم ميلان والمدير التقني للنادي باولو مالديني على الأرقام المميزة التي يحققها الروسينيري في الدوري المحلي.

وقال مالديني في مقابلة مع صحيفة (لاجازيتا ديللو سبورت): “نحن لا نسعى لتحسين الإحصائيات لكننا نبحث عن النجاحات”.

وتابع: “عام 2020 ذهبي؟ النتائج تقول ذلك .. ليس لدينا هدف محدد لكن على الأقل أن نكون أفضل من الموسم السابق”.

وأكمل: “بما أننا تأهلنا للدوري الأوروبي، فنحن نبحث عن القيام بشيء أكبر، سيكون سخيفا عدم التأهل لدوري الأبطال رغم أن الملاك لم يفرضوا علينا ذلك الهدف”.

وأردف: “الأسكوديتو؟ الميلان يحلم و لا يريد أن يتوقف عن ذلك .. ولن يستسلم .. أطلب من اللاعبين أن يكونوا طموحين .. يجب أن يكون لديك هدف لا يمكن تحقيقه إلا بصعوبة لتتمكن من الوصول إلى الهدف الممكن”.

وأضاف: “أنتظر تطورا كبيرا من الإنتر .. في اليوفي هنالك مدرب شاب و منطقيا يجب استيعاب الأساليب الجديدة، الإنتر، واليوفي، ونابولي ستكون الفرق التي تتنافس على اللقب”.

وواصل: “من أخاف أكثر؟ لا يوجد لدي فرق، أفكر في فريقنا فقط، الميلان اعتاد على السقوط والصعود، ناد ذهب للدرجة الثانية مرتين، وعندما صعد كان بشكل مفاجئ و أحدث صوتا جللا، ناد غير كامل لكنه خاص، وقادر على أن يتعافى في وقت أسرع من المتوقع”.

وزاد قائلاً: كيسي؟ بعض من حقائقي الكروية تغيرت بعد أن أصبحت إداريا، أتحدث عن طريقة بناء وإدارة فريق، في بعض الأحيان المداعبة تكون أفضل من العتاب، فرانك أثبت حبه للميلان و ككثيرين في الفريق يريد إعادة الميلان إلى القمة”.

وتابع: “ستيفانو بيولي له دور خاص، يجلب الهدوء والتوازن و معرفته بكرة القدم، بيولي قد يحقق القفزة في حياته المهنية هنا في الميلان حيث أطلقت شرارة لم تحدث مع الفرق الأخرى، من الصعب قول لماذا لكن عندما كنت لاعبا في الميلان كنت أشعر بالفرق عن الفرق الكبيرة الأخرى، يفرض احترامه ربما لأنه فاز بالكثير وخسر الكثير”.

وأتم: “إبراهيموفيتش واللاعبون الكبار الآخرون مهمون لنمو الشباب و نحن أكثر يقينا الآن، بالنسبة للشبان الفوز بدون إبرا، وكايير وبدون بن ناصر و لياو علامة جيدة ترفع تقديرهم لأنفسهم”.

مقالات ذات صلة