اخبار الكورة العالمية

كريستيانو رونالدو يرد على المنتقدين

قال كريستيانو رونالدو إنه سيغلق أفواه منتقديه وإنهم “لا يريدون أن يروا عمله الدفاعي” وذلك خلال مقابلة تم إجراؤها مع لاعب مانشستر يونايتد من جانب قناة سكاي سبورتس الإنجليزية.

كريستيانو رونالدو يرد على المنتقدين

واستقبلت عودة رونالدو إلى مانشستر يونايتد في يوم الموعد النهائي للانتقالات، بضجة كبيرة وأثبتت الأهداف الستة في فترته الثانية في أولد ترافورد، أنها محورية في أوروبا والدوري الإنجليزي الممتاز، حيث قدمت الفائزين المتأخرين في كل من انتصاراتهم في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا حتى الآن.

ومع ذلك فإن شكل روبي يونايتد لم يشهد الحائز على جائزة الكرة الذهبية خمس مرات في مأمن من النقد، ووضعت رسومات البيانات اللاعب البالغ من العمر 36 عامًا في أسفل المخططات الملحة للمهاجمين عبر الدوري الإنجليزي الممتاز، الأمر الذي أثار أسئلة حول تأثير رونالدو الإجمالي، إلى جانب ما يعتبره النادي ضعيفًا.

في مقابلة مع قناة سكاي سبورتس قبل المواجهة مع ليفربول، رد الهداف الدولي القياسي على منتقديه بأنه لا يريد رؤية إيجابيات لعبته، وقال حتى وهو يدخل فريقه الموسم العشرين كمحترف، لا تزال رغبته في الفوز مشتعلة كما كانت دائمًا.

كريستيانو رونالدو

وتابع: “أعرف متى يحتاج الفريق إلى مساعدتي دفاعيًا، لكن دوري في النادي هو الفوز ومساعدة الفريق على الفوز وتسجيل الأهداف، الجانب الدفاعي جزء من وظيفتي.

وواصل حديثه “الأشخاص الذين لا يريدون أن يروا ذلك لأنهم لا يحبونني، ولكن لأكون صريحًا أنا في السادسة والثلاثين من عمري، أفوز بكل شيء لذا هل سأكون قلقًا بشأن الأشخاص الذين يقولون أشياء سيئة عني؟، جيد في الليل أذهب إلى سريري بضمري جيد جدًا، استمر في ذلك لأنني سأظل أغلق أفواه وأفوز”.

واختتم حديثه “النقد دائمًا جزء من العمل لست قلقًا بشأن ذلك، وأرى أنه من الجيد أن أكون صادقًا إذا كانوا قلقين علي أو تحدثوا عني، فذلك لأنهم يعرفون إمكاناتي وقيمتي في كرة القدم، حسنًا. سأعطيك مثالًا: إذا كنت في مدرسة وكنت أفضل طالب، تسأل أسوأ طالب إذا كان يحب الأفضل، سيقولون إنهم لا يحبونه”.

مقالات ذات صلة